تبرع الآن

ساهم معنا

شارك بأفكارك

تشكل حملة "مدى" مبادرة للقضاء على العمى النهري، وداء الفيلاريات اللمفي. ويحتاج أكثر من 200 مليون شخص في مختلف أنحاء العالم إلى علاج للعمى النهري، في حين أن 850 مليون شخص معرضون لخطر الإصابة بداء الفيلاريات اللمفي. وكما هو الحال بالنسبة للعديد من الأمراض المدارية المهملة، يؤثر العمى النهري وداء الفيلاريات اللمفي بشكل غير متناسب على أفقر سكان العالم، ويؤدّي إلى إطالة أمد دورة الفقر من خلال التسبب ببطالة ملايين البالغين وإبعاد ملايين الأطفال عن مقاعد الدراسة.

يخصص ريع حملة مدى لصندوق بلوغ الميل الأخير. ويتولى صندوق القضاء على الأمراض المُهمَلة إدارة صندوق بلوغ الميل الأخير وعمليات الوقاية والعلاج في 7 بلدان في أفريقيا والشرق الأوسط، إيماناً بإمكانية  القضاء على العمى النهري وضمان مستقبل أكثر إشراقًا للملايين من خلال تضافر الجهود.

داء الفيلاريات اللمفي و تعرّف على العمى النهري

حول العمى النهري

العمى النهري هو مرض طفيلي يمكن الوقاية منه وينتقل عن طريق الذباب الأسود. وغالباً ما يتسبّب هذا المرض في إصابة من يتعرّضون له بالعمى النهائي إذا تُرك بلا علاج، فضلاً عن إصابتهم بحكة شديدة ومرض جلدي موهن

حول داء الفيلاريات اللمفي

داء الفيلاريات اللمفي - المعروف أيضًا باسم داء الفيل - هو مرض ينتقل عن طريق البعوض وتسببه الديدان الطفيلية ويصيب الجهاز الليمفاوي البشري بالأذى ويسبب تورم شديد في الأطراف السفلية.

حول صندوق بلوغ الميل الأخير

يقدم صندوق بلوغ الميل الأخير عمليات الوقاية والعلاج في 7 بلدان في أفريقيا والشرق الأوسط

بفضل دعم شركائنا نساعد الملايين على رؤية مستقبل أكثر إشراقاً

شريك استراتيجي
شركاء مؤسسون
شركاء التسويق
شركاء الإعلام
شركاء داعمون

هل لديك أية أسئلة؟ تواصل معنا